recent
أخبار ساخنة

كتائب سيد الشهداء تنفي الانباء المتداولة عن تسليح عشائر الأنبار




نفت كتائب سيد الشهداء، السبت، 30 نيسان 2022، الانباء الاخيرة التي اشارت الى قيام الفصائل بتسليح عشائر في الانبار، بالتزامن مع عودة أمير قبائل الدليم علي حاتم السليمان الى المحافظة.وكانت تقارير اعلامية قد اشارت الى ان فصائل مسلحة معروفة، بدأت بإعطاء اسلحة متوسطة وثقيلة الى جهات عشائرية معارضة لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي، 

في اطار الضغط لتفكيك التحالف الثلاثي بين السنّة والتيار الصدري.وقال المتحدث باسم كتائب سيد الشهداء كاظم الفرطوسي، ان "هذا الكلام عار عن الصحة، وفصائل المقاومة لا تجهز ولا تعطي سلاحاً لأحد، إلا ان يكون هو أحد تشكيلاتها والهدف هو مقارعة الاحتلال ومواجهته"، مبيناً أن "هذا الامر معقد جدا هو ان تكون ضمن الفصائل وضمن الترتيبات الامنية".وأوضح الفرطوسي أن "فصائل المقاومة الاسلامية لا تعتقد بهؤلاء الاشخاص، لتقلبهم في المزاج وتقلبهم في الاراء وكذلك في المواقف، بينما فصائل المقاومة ذات هدف ومبدأ واضح، وبالتالي لا يمكن ان تلتقي الفصائل مع هؤلاء الناس الذين يعتاشون 

على هذه التقلبات، لذا فهذه الانباء عارية عن الصحة تماماً، ولا اعتقد ان هنالك حاجة لتسليح الانبار وغيرها من المناطق التي قد لا يُؤتمن وجود السلاح فيها، نظراً لوجود اغارات لتنظيم داعش، وتنشط فيها هذه العمليات ويمكن الاستيلاء على هذا السلاح إذا وجد فيها".أما بخصوص الانباء التي اشارت الى أن عودة زعيم قبائل الدليم علي حاتم السليمان الى محافظة الأنبار تمت بحراسة فصائل المقاومة الاسلامية، ذكر الفرطوسي أن "قضية علي حاتم السليمان أخذت بعداً كبيراً 

أكثر مما تستحق، والسبب هو السليمان هو ند لرئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وبالتالي فهذه تجاذبات وادعاءات لاسقاط البعض، وقد يعتقد الطرف المناهض لعلي السليمان انه مرتبط بالفصائل قد يأمل ان أهل الانبار لا يتقبلون ذلك"، مبينا ان علي حاتم السليمان "هو رجل عشائري وزعيم قبيلة وبالتالي له شأنه".ونوه الفرطوسي الى أن "هذه تسويات سياسية، والفصائل لا تتدخل بهذه المسألة وهنالك جهات سياسية مستفيدة من وجود علي حاتم السليمان وهنالك جهات سياسية متضررة"، موضحاً أن "من يستفيد من وجوده هو الذي جاء به ودعم وجوده في العراق".واعلن أمير قبائل الدليم في العراق علي حاتم السليمان في 20 نيسان 2022 عن عودته إلى بغداد بعد غياب دام 8 سنوات، بعد اتهامه بالإرهاب

author-img
الدار العراقية

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent